الصفحة الرئيسية

إذاعة طيبة الأثرية

المكتبة الصوتية

المكتبة الرقمية

الدورات العلمية

البث المباشر

سؤال وجواب

 الترجمة  
 
دورة الإمام ابن قيم الجوزية الشرعية الثامنة لعام 1434هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة الإمام ابن قيم الجوزية الشرعية السابعة لعام 1433هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة إمام دار الهجرة العلمية الثانية عشر لعام 1433هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة الإمام ابن قيم الجوزية الشرعية السادسة لعام 1432هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة إمام دار الهجرة العلمية الحادية عشر لعام 1432هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة أصول العقيدة الإسلامية العلمية الثانية لعام 1432هـ المقامة في مسجد الخيرات بحي الدعيثة بالمدينة النبوية..                                 دورة الإمام ابن قيم الجوزية الشرعية الخامسة لعام 1431هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة إمام دار الهجرة العلمية العاشرة لعام 1431هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة الإمام ابن قيم الجوزية الشرعية الرابعة لعام 1430هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة إمام دار الهجرة العلمية التاسعة لعام 1430هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة عقدية بعنوان: "حوار الأديان" لعام 1430هـ المقامة في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية..                                 دورة عقدية بعنوان: "الأصول التي بُني عليها معتقد أهل السنة والجماعة" لعام 1430هـ المقامة في مسجد القبلتين بالمدينة النبوية..                                 دورة أصول العقيدة الإسلامية التأصيلية لعام 1430هـ المقامة في مسجد الخيرات بحي الدعيثة بالمدينة النبوية..                                 دورة الإمام ابن قيم الجوزية الشرعية الثالثة لعام 1429هـ بمسجد القبلتين..                                 دورة إمام دار الهجرة العلمية الثامنة لعام 1429هـ بمسجد القبلتين..                                 دورة الإمام ابن قيم الجوزية العلمية الثانية لعام 1428هـ بمسجدالقبلتين..                                 الدورة العلمية الثانية لعام 1428هـ بجامع "أبوعُنُق"..                                 دورة إمام دار الهجرة السابعة لعام 1428هـ بمسجد القبلتين..                                                     

 

 
 

 

ترجمة موجزة للشيخ العلامة حافظ الحكمي رحمه الله

 

 

 

ترجمة موجزة للشيخ العلامة حافظ الحكمي رحمه الله

 

اسمه و نسبه و مولده:

هو الشيخ الفاضل والعلامة الجليل المحدث الحافظ فريد عصره وعلامة زمانه في كافة العلوم الشرعية وكل وسائلها أصولا وفروعا حافظ ابن احمد علي الحكمي نسبة إلى قبيلة الحكمية الشهيرة في المخلاف السليماني

يتصل نسبه بسعد العشيرة وهو سعد بن مالك بن ادد بن كهلان جد من العرب القحطانية بنوة عدة بطون منهم الحكم الذي تنتمي اليه قبيلة الحكامية

والحكمي نسبة الى الحكم بن سعد العشيرة بن مذحج أشهر قبيلة عرفت من شعب كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان

 

مولده ونشــأته :

ولد في 24 رمضان 1342هـ بقرية السلام الواقعة جنوب شرقي مدينة جازان ؛ احدى قرى الحكميين التابعه لمدينة المضايا الواقعه في جنوب مدينة جازان وانتقلت اسرته الى قرية الجاضع التابعه لمدينة صامطة التي تبعد عنها مسافة ستة كيلو مترات تقريبا من الناحية الشرقية وكان الشيخ احد افراد تلك الاسرة الطيبة المباركة

 

طـلبه للعلم :

نشأ مبارك العمر حافظ بن احمد كغيره من ابناء المنطقة غير انه بدا من سن الصغر المبكرة يتطلع الى حياة العز في الدارين حياة القيادة في الخير والبر والصلاح فحقق الله ما تطلعت اليه نفسه وعزم عليه وتمناه فلقد بدأ في طلبه للعلم بخير العلوم واساسها القرآن الكريم فاهتم به اهتماما بالغا تلاوة وحفظا فاجاد تلاوته وحفظ بعض سوره بالاضافه الى حفظ بعض المتون في مختلف الفنون وكان قد اوتي سرعة في الحفظ وتمكنا في الفهم وجودة في الخط بالقلم وذكاء خارقاً امتاز به عن أقرانه آنذاك تلك المحاولة الشريفة

والبداية اللطيفة كانت كالتمهيد والتوطئة للدخول في باب طلب العلم الشريف بصورة جادة ومنتظمة بعد أن كان يشتغل برعي غنيمات لوالديه الكريمين اللذين كانا خير قدوة له مما جعله يتميز عن جميع افراد مجتمعه وسبحان الله الذي يعلم حيث يجعل فضله ويودع خيره وبره واحسانه استمر الشيخ حافظ- اسكنه الله فسيح جناته-على تلك الحاله العجيبة من رعي الغنم وحمل المصحف وبعض المتون وبر الوالدين حتى قدم من بلاد نجد الى منطقة الجنوب الامام المجدد العالم العامل الداعية الى الله على علم وبصيرة الفذ التقي السخي نبيل الخلق عالي الهمه حسن النيه سلفي العقيدة الشيخ عبدالله بن محمد القرعاوي الذي اختار نشر العلم بعد طلبه غايه له ومنهجاً وجعل الدعوةالى الله بالحكمه والموعظة الحسنه له سبيلاً مراده منها رضا الله وجنه عرضها كعرض السماءوالارض قدم هذا الداعيه المجاهد والناس في منطقتنا احوج ما يكونون اليه وكان اتجاهه الى هذه المنطقه بفضل من الله ثم بمشورة ذلك العالم الجليل الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ علينا وعليهم رحمه الله واول موعظة قام بها الشيخ القرعاوي في المسجد الجامع في مدينه جازان وفي عام 1359هـ شاء الله ان يلتقي هذا الداعية المخلص بعالمنا وتحبب اليه ورغبه في صحبته لطلب العلم الشرعي لما رأى فيه من الذكاء وصراحة القول وحسن السمت والأدب والثبات على تحصيل العلم الذي يحتاج الى تلك الاخلاق الفاضله الزكيه ففرح الشيخ حافظ بذلك العرض الا انه شرط موافقه الوالدين على ذلك فاتجه الشيخ عبدالله القرعاوي بالعرض على الوالد بلطف وحكمه وترغيب ولكن لشدة حاجة الوالدين الى ابنهما لم يسمحا له بالذهاب عنهما الى صامطه كما طلب شيخه ذلك ورغب فيه غير انه كان يتعاهده بالدروس والتوجيه والترغيب المستمر في علوم الشريعة والتوسع فيها ليصبح ذا شأن عظيم ينتفع بالعلم وينفع به سواه

 

جهوده العلمية والعملية:

لما حل عام (1360 هـ ) توفيت والدة الشيخ حافظ وفي نفس العام توفي والده رحم الله الجميع برحمته التي كتبها لاوليائه وفي هذا العام تفرغ الشيخ حافظ لمواصله السير الحثيث في طلب العلم الذي تذوق حلاوته وحث عليه فيما بعد في ميميته بقوله :

يا طالب العلم لا تبغي به بدلا       فقد ظفرت ورب اللوح والقلم

وقدس العلم واعرف قدر حرمته       في القول والفعل والآداب فالتزم

واجهد بعزم قوي لا انثناء له        لو يعلم المرء قدر العلم لم ينم

 

حقا لقد كان الشيخ حافظ ذا نهم في تحصيل العلم فخص بجل اوقاته علوم القران والحديث ووسائلها التي قال فيها :

ما العلم الا كتاب الله أو أثر       يجلو بنوره هداه كل منبهم

ما ثم علم سوى الوحي المبين وما منه استمد ألا طوبى لمغتنم

 

كانت ملازمة هذا الطالب النبيه الذي صار بحق اعجوبه زمانه بتفوقه على الكبار من اقرانه لشيخه عبد الله الداعيه المحتسب والمعلم  البصيرلا نظير له في الاستمراريه المتعاقبة في جلساتها كتعاقب الليل والنهار وتتابع المطر السح المدرار مما جعل تلك الشجرة الطيبة تفوق جميع الاشجار في إيتاء ثمارها المرغوبة الشهية في أقصر وقت و أغلاه في ميدان السباق في كسب العلم الشريف ونشره بين محتاجيه ومحبيه فما هي الا سنوات قليله حتى ظهر واشتهر هذا العلم بعلمه ولمع في سماء المجد الاصيل ضياؤه واصبح وامسى حديثا حسنا في المجالس والمنتديات والناس من حوله بين داع له بالزيادة في العلم والفقه في الدين والتوفيق لكل مايرضى الله رب العالمين وبين ذي غبطه متناهية يتمنى ظاهرا وباطنا ان ينال من العلم والمكارم مثله كي ينفع الناس ويحشر في زمرة العلماء

الربانيين وبين مادح له ومثن عليه بما هو فيه غير مبالغ في الثناء عليه وكان الشيخ حافظ لا يرغب ان يسمع مدح من يمدحه وما ذلك الا لعظم مخافته من ربه ومدى خشيته له واستحيائه منه.

له مؤلفات كثيرة منه معارج القبول وهو كتاب قيم في العقيدة و 200 سؤال وجواب في العقيدة وغيرها الكثير.

وفي عام 1362هـ طلب منه شيخه عبد الله القرعاوي، أن ينظم منظومة في التوحيد، بعد أن قرأ كتب العقيدة السلفية وأتقنها، فنظم منظومته المسماة بـ [ سلم الوصول إلى علم الأصول] ولم يتجاوز سنه حينذاك العشرين، فأعجب بها العلماء المعاصرون له، ومنهم الشيخ العلامة مفتي الديار السعودية حينذاك الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ فأمر بطبعها فطبعت.

ثم أسند إليه شيخه عبد الله القرعاوي تدريس أقرانه وزملائه، وغيرهم من المستجدين.

وفي عام (1363هـ) جعله الشيخ عبد الله القرعاوي مديراً المدرسة سامطة، وملاحظاً لمدرسة الجرادية.

وفي عام (1373هـ) افتتحت وزارة المعارف مدرسة ثانوية بجازان، فعين مديراً لها في ذلك العام.

وفي عام (1374هـ) أسس المعهد العلمي بسامطة، فاختير الشيخ حافظ

لإدارته والإشراف على التعليم فيه.

وفاته رحمه الله:

توفي الشيخ حافظ رحمه الله بمكة المكرمة السبت 18- 12 - 1377هـ إثر مرض ألمَّ به ودفن فيها، وله (35) سنة.

ومـؤلفاته :

للشيخ رحمه الله مؤلفات كثيرة ؛ منها :

1- سلم الوصول إلى علم الأصول. في توحيد الله واتِّباع الرسول صلى الله عليه وسلم.

2 - معارج القبول. بشرح سلم الوصول.

3 - أعلام السنة المنشورة. لاعتقاد الطائفة الناجية المنصورة.

4 - الجوهرة الفريدة. في تحقيق العقيدة .

 5 - دليل أرباب الفلاح. لتحقيق فن الاصطلاح.

 6 - اللؤلؤ المكنون. في أصول الأسانيد والمتون.

 7 - السبل السوية. لفقه السنن المروية.

 8 - وسيلة الحصول. إلى مهمات الأصول في أصول الفقه في (640) بيتا طبعت أول طبعة بمكة عام (1373هـ).

 

ملصـــق
القـــرص
المدمــج للــدورة
تقبلوا تحيات إخوانكم طلبة العلم بالمدينة النبوية ... وجزاكم الله خيرًا ...

أي اقتراح نرجو الاتصال بالبريد الإلكتروني : [email protected] & [email protected]

Media Player

Real Player